اشتقتُ للكتابة

 

لمياء زكي _رأس الخيمة 

 

اشتقتُ للكتابة وللقلم ، وها هو  قلمي يتطلع بلهفة لزوايا القلب والروح

ويراودني دائماً اشتياقي للقلم  .. وللكتابة .. وإلى الحروف .. والبوح الصادق لأجمل ما راق لي في الخيال .. فإن لنا في الخيال .. حياة

اشتقت للكتابة .. و افتقدها بشدة .. من أجل الكتابة نفسها .. و من أجل نقل  الأفكار و السرد و القصّ

اشتقت كثيراً للكتابة.. واريد  أن أحزم أمتعتي سريعاً وأسافر إليها.. وعودة الحياة إلى الأفكار

حنين القلم 

 

اشتقت للكتابة كثيراً.. من اعتاد على مرافقة القلم والاستئناس لخربشاته لا يستطيع أبداً أن يبتعد عنه

 

ولادة فكرة جديدة 

 

اشتياقي للكتابة يدفعني  للابحار جيداً في عمق الروح فقد اعتدت على كتابة همسات الروح والتحليق في سماء الخيال الجامح .. إحساس جميل وسعيد كان يغمرني كلما ضغطت على زر النشر.. وكأنني بذلك أعلن ولادة فكرة جديدة وإحساس جديد يبصر النور لأول مرة على مدونتي القديمة ..أو حينما كنت أرسل كتاباتي عبر الإيميل للمواقع العزيزة التي عكفت على الكتابة بها فيما مضى.

 

اشتقت كثيراً للكتابة.. واريد  أن أحزم أمتعتي سريعاً وأسافر إليها.. وعودة الحياة إلى الأفكار التي هجرتني هي الأخرى؟؟

حين اكتب اشعر بأني اتصالح مع نفسي مع قلمي.. شمسك لا تعرف الغروب يا نور الشمس.. فابحثي عن النور ليرشدك إلى ما تريدين الوصول إليه.. حينها ستجدين الكتابة تستقبلك بابتسامة مشرقة تفتح ذراعيها لكِ من جديد فتضمك وترجوكِ أن لا تتخلي عنها أبداً

 

نعم اشتقت للكتابة

فها قد نبض قلمي من جديد لـ عشقه ..

لملازمة الحروف .. وتشكيلها جملةًً .. ورسمها تفصـيلا ..

 

ها هو يتطلع بلهفة لزوايا القلب والروح

 

اشتقت للكتابة…

إنِــي اشتقت للقلم .. وإلى الحروف

اشتقت لعالمي وفضائي…وإلى خيالي

اشتقت لصدق الإحساس والبوح …

اشتقت لأكثر شيء أحبه .. الكتابة
الكتابة…استراحة القلوب…

 

 

قد يعجبك ايضآ