هايدى كابو لـ” اليوم الدولي”  :سعدت بالعمل مع مصطفى شعبان..و أستاذة لبلبة قالت لي إني هكون نجمة كبيرة مستقبلاً

هايدى كابو لـ” اليوم الدولي”  :سعدت بالعمل مع مصطفى شعبان..و أستاذة لبلبة قالت لي إني هكون نجمة كبيرة مستقبلاً

 

 

حوار :جهاد محمد 

 

تميزت الفنانة الشابة والصاعدة هايدي كابو بالابداع والطاقة الإيجابية وإتقانها لعملها حيث قامت بدور “مي” في مسلسل “دايما عامر” حيث بدأت انطلاق المسيرة الفنيه للفنانه هايدى في مسلسل ” الحلمم” في دور هبه وأشاد الجمهور بدورها وذلك بعد تألقها في برنامج “الدوم”. 

 

وكان للفنانة الشابة هايدى كابو حوار خاص لجريدة اليوم الدولي تكشف فيه كواليس مشاركتها في مسلسل ” دايما عامر ” 

 

 

من رشحك لدور مي في “دايما عامر” ؟

الذي رشحني لدور مي هو الأستاذ مجدي الهواري عن طريق أحد اصدقائي، حيث أرسل له مشهد يجمعنا سويًا في مسلسل “الحلم”،  فشاهد المشهد وطلب مني أن أعمل أوديشن مع بسام عبد الله، وبالفعل عملت الأوديشن وأستاذ مجدي اختارني لدور مي. 

 

ما الذي جذبك لدور مي ؟

الذي جذبني في دور مي أنها بريئة جدًا ومجنونة وطفلة طائشة جدًا وغير مسئولة، تريد أن تبقى حره ولكن أهلها متحكمين فيها. 

 

كيف كانت كواليس العمل ؟

كانت كواليس العمل بالنسبة لي مضحكة لأن أكثرية من كانوا معي أثناء العمل هم أصدقائي من المعهد سواء الطلبة أو ناس جديدة، إحنا بنتعرف عليها هم ناس لطاف جدًا ، أيضاً كواليس العمل مع أصدقائي كانت ممتعة ومضحكة، وأيضًا كانت كواليس العمل مع الفنان مصطفى شعبان عبارة عن ضحك ودائمًا كان يعطينا طاقة إيجابية. 

 

كيف كانت تجربتك مع المخرج مجدي الهواري وطقم العمل الفنان مصطفى شعبان والفنانه لبلبه ؟

الكاستنج بسام عبد الله هو من قام بإختياري، ولكن أستاذ مجدي الهواري هو من قام بترشيحي أيضًا، أستاذ مصطفى شعبان كان داعم كبير لينا وعندما اقوم بتصوير مشهد ولو كان صغيرًا يقوم بتحفيزي وتشجيعي، ويقول لي شطورة يا حبيبتي. 

أيضًا أستاذة لبلبة عندما رأتني قالت لهم إني أشبه الطفلة الصغيرة التي تواجدت في فيلم الحفيد، وكان شيء كبير بالنسبه لي بأن اقوم بالتمثيل أمام الفنانة الكبيرة لبلبة، أيضاً  أعطتني نصيحة وقالت لي بأني سوف أكون نجمة كبيرة في المستقبل، وأستاذ مصطفى كان بيعطي طاقه للمكان وأيضًا تميز أستاذ مجدي بخفة دمه وتعاونه معنا. 

 

هل مشاركتك في برنامج الدوم كانت سبب في مشاركتك في مسلسل دائما عامر ؟

لا طبعًا لأن انا كنت بالفعل بصور في دائما عامر ومن ثم طلبوني في برنامج الدوم فليس هذا السبب. 

 

هل تجربتك في برنامج دوم كان لها تأثير في حياتك الفنية ؟

لم يؤثر بعد ولكن سوف يؤثر إن شاء الله، ولكن تجربتي في برنامج الدوم كانت جيدة جدًا، وكنت مبسوطة جدًا أيضًا كنت مع أصدقائي في المعهد، وأستاذ خالد جلال وتعرفنا على بعض بسرعة جدًا وكان هناك أُلفة ومحبة بيننا ، وكنت دائمًا أقول يا رب من يستحقها هو اللي يأخذها. 

وأعربت الفنانة هايدي كابوه عن أثر تجربة الدوم في حياتها الفنية بأن كثير من الناس تعرفوا عليها من خلال مشاركتها في برنامج الدوم، وأيضًا تعرفوا عليها من خلال إحدى المشاهد التي قامت بها في برنامج الدوم وهو دور الطفلة الصغيرة. 

 حدثينا عن ردود الأفعال وكيف استقبلتيها؟ 

 

 تلقيت ردود أفعال كثيرة خصوصًا من الأطفال حيث قاموا بعض أهالي الأطفال بتصوير أطفالهم وهم يقلدون المشهد أيضًا، أولاد جيراني كانوا يأتون لي البيت لكي يقوموا لتقليدى وتسميع المشهد لي. 

 

كيف هي علاقتك بالسوشال ميديا ؟

أنا مهتمة جدًا بالسوشيال ميديا، ولكن أنا بطيئة جدًا في الرد على الناس ولكن أنا اسرع بالرد على المتابعين والفانز فقط، ولكن أصدقائي قليل جدًا ، وقالت أيضًا بأنها دائمًا على السوشيال ميديا لتقوم بنشر أعمالها.

 

هل صادفت شخصية كشخصية مي في الحقيقة ؟

نعم يوجد كثير من البنات غير مسئولة عن نفسها ولا عن حياتها، فلهذا فسهل جدًا أن ينضحك عليهن وأيضًا يوجد كثير من البنات يريدون أن يفعلوا أي شيء طائش. 

 مي شخصية غريبة جدًا وشخص دائمًا يتعرض للإهانة من قبل أهله، ولكن هي حنينة جدًا وطيبة، ولكن سوف تقع في مشكلة وسوف يقوم الفنان مصطفى شعبان والفنانه لبلبة بمساعدتها في حل هذه المشكلة. 

 

 

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.