نيكارغوا على خطى جنوب افريقيا…وبريطانيا تلغى تاشيرات معادين السامية

نيكارغوا على خطى جنوب افريقياوبريطانيا تلغى تاشيرات معادين السامية

تقدمت دولة نيكاراغوا صباح اليوم برفع دعوى قضائية أمام محكمة العدل الدولية ضد ألمانيا،بسبب توقفها عن تمويل وكالة (الأونروا) بجانب تقديمها مساعدات مالية وعسكرية لإسرائيل.

واعلنت محكمة العدل الدولية ان نيكاراغوا تقدمت بطلب إصدار تدابير طارئة تلزم المانيا بالتوقف عن دعم إسرائيل ماليا وعسكريا. وعادة ما تحدد المحكمة خلال اسابيع موعدا لعقد جلسة استماع من رفع دعوى تطالب بفرض تدابير طارئة.

واشارة نيكاراغوا فى مذكرة الاتهام التى تستمد أساسيتها من دعوى جنوب أفريقيا على إسرائيل ,الى ان ألمانيا تنتهك اتفاقية جنيف 1949واتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية 1948.

وبموجب اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها،التى تنص على أن الاشتراك في الإبادة الجماعية أو محاولة ارتكابها يعد انتهاكا لبنودها.

وقالت محكمة العدل الدولية فى يناير الماضى إن اتهامات جنوب أفريقيا بانتهاك إسرائيل اتفاقية منع الإبادة الجماعية قابلة للتصديق وأمرت بتطبيق تدابير طارئة، ومنها دعوة إسرائيل إلى وقف أي أفعال إبادة جماعية محتملة في غزة.

وعلى صعيد اخر اعلن رئيس الوزراء البريطاني ريشى سوناك ان المملكة المتحدة ستلغي تأشيرات كل من يثبت عدائهم للسامية،اضافتا الى مهاجمة المظاهرات المتضامنة مع سكان قطاع غزة في بريطانيا بسبب استهدافها اليهود والمسيحيين.

وأشار سوناك إلى أن المظاهرات في شوارع المملكة المتحدة تحولت إلى عنف وتهديدات لليهود والمسيحيين. 

مضيفا أن مجالس المدن ونواب البرلمان تعرضوا للاستهداف. 

مؤكدا أن حكومة المملكة المتحدة ستعمل بشكل حاسم للتصدي للأنشطة المتطرفة ومنع المتطرقين من دخول البلاد.

وفى سياق متصل أعلنت وزارة الداخلية البريطانية الغاء تأشيرات كل من يحرضون على العنف أو يعادون السامية، دون تحديد ما هي الأفعال التي تندرج تحت هذه البنود.

قد يعجبك ايضآ