كلمة تؤدى لنهاية حياة .. بقلم/أسماء يوسف

16

كلمة تؤدى لنهاية حياة 

كل منا حكاية يرويها ويتحدث عنها بداخله مع نفسه وأحيانا مع البشر يتحدث عن مشاكله الكبيرة ويرى الجميع كيف هو يعانى ويتألم ومنهم من يحاول مساعدته حيث يبحث معه على حلول ومع ذلك لا نرى هذا الشخص سعيد او حتى متفائل هل تعلم لماذا لأنك أنت وغيرك تبحثون عن حلول.

الآلام النفسية

ولكن ليست المشكلة الأساسية التى يعانى منها بل المشكلة التى يختبئ بها حتى لا يرى البعض مشكلته الأساسية لانه فى أغلب الوقت يعانى من تفاصيل صغيرة ولكن تسبب له الآلام النفسية الشديدة مثال ممكن المدرس يعاقب الطالب على اهماله فى واجبه بالضرب.

ومع ذلك يتأثر الطالب بعض من الوقت ولكن للفترة بسيطة لكن إذا هان المدرس الطالب بالاستهزاء بملابسه أو شكله أمام زملائه يظل الطالب مكسور داخليا أمام نفسه وأمام الجميع لو مديرك خصم منك يوم او يومين ممكن تبقى زعلان لفترة لكن لو سخر منك امام الجميع أو حتى بينك وبينه هنا المشكلة مش بالخصم او المرتب اللي ممكن يأثر فى نهاية الشهر فى الميزانية .

مهارات الشر

لكن هنا المشكلة أصبحت داخليا بينك وبين نفسك والطالب مشكلته مش بالضرب والواجب اللي مش محلول واهماله بل بالإهانة كثير من الناس فى هذه اللحظة بيفكروا فى الانتقام وتبداء مهارات الشر تظهر رغم طيبة قلبهم وأحيانا مع تكرار هذه المواقف مع البعض ومع الضعف النفسى يحاولوا الانتحار ولكن هل تعلم ما الشعور النفسي الذى يحتل تفكيرهم فى هذا الوقت .

هم يريدون التخلص بالفعل ولكن ليس من أنفسهم بل من أشياء صغيرة بتكون سبب لاوجاعهم النفسية لذلك علينا جميعا أن نلتمس لبعض الأعذار ونراجع بعض الجمل قبل أن ننطقها أحيانا ممكن نستخدم جمل التحفيز لتغير الشخص بدل من الإهانة التى تدمر الشخص والتى تزيد من سوء فهمه للامور وسوء سلوكه.

المشاعر السلبية

لأن هناك من ينقصه جملتك فتكتمل ازمته النفسية وتدمر حياته ليس كل منا يستطيع تفريغ الكوب المملوء بالمشاعر السلبية باستمرار وهذا ما رأيناه فى كثير من حالات الانتحار مثل من عام تقريبا الطالب الذى انتحر من برج القاهرة بسبب كلمة من الدكتورة كانت سبب فى اكتمال الكوب بالنسبة له وظلام الكون ونهاية حياته ممكن حياة البعض مش مهما ليك لكن بالتأكيد مهما لغيرك تأكد إذا كنت تبحث على الرحمة من الغير.

الكلمة وتأثيرها أما سلباً اوإيجاباً

فلابد أن تكون انت بغيرك رحيم الكلمة سلاح يقتل دون دماء إذا كنت من الضرورى عقاب شخص حاول فى البداية أن تعاقبه بأسلوب التحفيز لانه اسرع فى الوصول للنتائج للافضل والتقدم بدل من الإهانة التى احيانا تدمر الشخص او يتعود عليها ويصبح انسان سلبي دون منفعة فى الحياة.

 

التعليقات مغلقة.