ماذا عن الفيروس الجديد وخطورته؟..تعرف على طرق العدوة

ماذا عن الفيروس الجديد وخطورته؟..تعرف على طرق العدوة

متابعة: ليليان خليل

الفيروس الجديد هو متحور من متحور أوميكرون، يُعرف باسم “إي جي.5”. ظهر لأول مرة في فبراير 2023، ومنذ ذلك الحين انتشر بسرعة في جميع أنحاء العالم.
تشير الأبحاث الأولية إلى أن متحور إي جي.5 أكثر قابلية للانتقال من المتحورات السابقة من أوميكرون. كما أنه قد يكون قادرًا على التهرب من الجهاز المناعي للأشخاص الذين أصيبوا أو تم تطعيمهم ضد متحورات أوميكرون السابقة.
ومع ذلك، لا توجد حتى الآن أدلة قاطعة على أن متحور إي جي.5 أكثر خطورة من المتحورات السابقة. لا تزال الدراسات جارية لفهم مدى خطورة هذا المتحور، ولكن من المحتمل أن يكون له تأثير مماثل على الصحة العامة مثل المتحورات السابقة.
فيما يلي بعض العوامل التي قد تؤثر على خطورة متحور إي جي.5:

معدل انتقاله

إذا كان متحور إي جي.5 أكثر قابلية للانتقال من المتحورات السابقة، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة عدد الحالات، مما قد يؤدي إلى زيادة العبء على أنظمة الرعاية الصحية.

قدرته على التهرب من الجهاز المناعي: إذا كان متحور إي جي.5 قادرًا على التهرب من الجهاز المناعي للأشخاص الذين أصيبوا أو تم تطعيمهم ضد متحورات أوميكرون السابقة، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة بالمرض، بما في ذلك الحالات الشديدة.

شدة المرض الذي يسببه

إذا كان متحور إي جي.5 يسبب مرضًا أكثر شدة من المتحورات السابقة، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة عدد الوفيات.

من المهم ملاحظة أن هذه مجرد سيناريوهات محتملة، ولا يزال من السابق لأوانه تحديد مدى خطورة متحور إي جي.5. من المرجح أن تستمر الأبحاث في الأشهر المقبلة لتوفير مزيد من المعلومات حول هذا المتحور.
في غضون ذلك، من المهم الاستمرار في اتخاذ الاحتياطات الوقائية للحماية من فيروس كورونا، بما في ذلك:

تلقي التطعيم الكامل والجرعات المعززة.

ارتداء الكمامة في الأماكن العامة المغلقة.

التباعد الاجتماعي.

غسل اليدين بانتظام.

 

قد يعجبك ايضآ