كيف تكون واثق بنفسك وتتخلص من التوتر والقلق

كيف تكون واثق بنفسك وتتخلص من التوتر والقلق

 

بقلم : ريهام طارق

واجهنا في السنوات الماضية العديد من الأحداث المريرة من كوارث طبيعية وحروب، واوبئه دمرت كوكب الأرض، و نعاني من آثارها حتى الآنز

مما جعل الكثيرين منا يعيش في أزمات نفسية ، ولكي تستعيد مرة أخرى اتزانك النفسي عليك أن تهتم بصحتك النفسية عليك بتنفيذ الخطوات الآتية:

تقبل الذات

عليك تقبل ذاتك كما أنت، بما في ذلك نقاط ضعفك ونقاط قوتك وتعامل نفسك بلطف ورحمة واحترام، واتخذ خيارات تدعم صحتك الجسدية والعاطفية والروحية.

_ كن واثقاً من نفسك ولا تسمح لأي شخص يهز ثقتك بنفسك أو يقلل من احترام ذاتك أو قدراتك العقلية.

_ دع زمام الأمور لعقلك واجعله هو من يوجه أفعالك في قراراتك المصيرية بعيداً عن عواطفك.

_ خذ الوقت الكافي للتفكير في أي أزمة بهدوء شديد بعيداً عن أي
ضغط، وتأكد من صحة أي قرار جيداً قبل بدء التنفيذ كي لا تندم.

_ لا تهرب من أي موقف صعب تمر به لأن الهروب من مواقف وقرارات مصيرية مخافة من الفشل يجعلك تعيش في توتر وحيرة وقلق بصورة أكبر ومن ثم زيادة مشاكلك النفسية.

_ لاتفكر في الماضي وإياك من الشعور بالندم علي أخطاء أو تجارب فاشلة مررت بها، لأن كل تجربة ما هي إلا درس تعلمنا منه درساً وأخذنا منها خبره حياتيه جديدة.

_ تقدير الأشخاص المميزين في حياتك.

_ تعزيز العلاقات القائمة على الأخذ والعطاء.

_ تقديم اللين على العداء، والإنصات بدلا من التسرع في إصدار الأحكام.

_ لا تخشي الهزيمة وكن على يقين أن الله لا يكتب لك الا الخير حتى لو لم تراه الآن .

_ الناس تنجذب إلي المظهر الأنيق كل شيء، لذا من الضروري أن يعكس مظهرك سحرك وأناقتك.

_ خصص في يومك وقت كافي للعبادة و الصلاة فهي من أقوى الوسائل التي تجلب لك السعادة والاستقرار النفسي.

_ الانسحاب من العلاقة سامة مواجهتها بحزم، و التحقق من مشاعرنا واحترام عواطفنا دائما، لحماية أنفسنا منها.

_ البعد عن الأشخاص السلبيين أصحاب النظرة المتشائمه دائما.

_ استشارة الأشخاص ذوي الخبرة والموثوق بهم.

_ لا تدع نفسك وحيدا و تتركها فريسة للعزلة بعيداً وتحرمها من الاندماج بمجتمعك المحيط بك.

_ الالتزام بالآداب الاجتماعية في حياتك المهنية ولطفك مع الأخريين يعزز من مكانتك في العمل، ويفيدك في تكوين علاقات صداقة قوية، ويوفر لك إحساسا بالأمان،مما يزيد من مستوى سعادتك ورضاك، ويضمن لك تواصلا إنسانيا أفضل.

في النهاية لو نجحت في تطبيق كل هذه الخطوات في حياتك وجعلتها روتين حياتك الأساسي سيختفي القلق والخوف والتوتر في حياتك وتفوز بالنجاح والحب والفرح في جميع علاقاتكز

وستجد تحسّن في علاقتك تجاه نفسك أولا والنتيجة ستكون نجاحك في علاقاتك مع أفراد عائلتك واصدقائك، وفي حياتك المهنية.

 

قد يعجبك ايضآ