طريقه عمل كباب حلة مقدم من الشيف حسن كمال حسين

طريقه عمل كباب حلة

98
طريقه عمل كباب حلة
طريقه عمل كباب حلة

طريقه عمل كباب حلة مقدم من الشيف حسن كمال حسين

مدة التحضير 15دقيقة

ومدة الطهى 30دقيقة.

المقادير

كيلو من اللحم الضاني.
2 بصلة كبيرة.
2 فص ثوم.
ثمرة من الفلفل الأحمر
ملعقة من السمنة.
ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود.
ملعقة صغيرة من بهارات اللحم.
ملعقة صغيرة من الملح.
الطريقة:

تابع ايضاطريقه عمل متبل البذنجان البابا غنوج مقدم من شيف رضا الموافي

طريقه عمل كباب حلة
يتم تقطيع اللحم إلى مكعبات صغيرة الحجم بعد غسله بشكل جيد.
يقطع البصل والفلفل إلى شرائح ويفرم الثوم.
نضع مقلاة على النار بها السمن، ويتم تحمير البصل بها حتى نحصل على اللون الذهبي.
نضيف الثوم المفروم مع التقليب، ويضاف إليه الفلفل ونستمر في التقليب.
نضع قطع اللحم الضاني، ويتم تقليبها مع المكونات حتى يتغير لونها.
تتبل المكونات بالبهارات والفلفل الأسود ونقلب ونضع الماء ونتركه على النار الهادئة، وحين ينخفض منسوب الماء نضع كوبا آخر من الماء حتى تمام نضج اللحم.
نضع الملح بعد النضج وتقلب
يغرف كباب الحلة في طبق التقديم ويقدم ساخنا مع الارز والبطاطس المقلية وبالف هنا

 فوائد اللحوم للجسم

فوائد اللحوم للجسم كتابة ساجدة أبو صوي – آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٧ ذات صلة أضرار اللحوم الحمراء أضرار اللحوم محتويات ١ اللحوم ٢ فوائد اللحوم لجسم الإنسان ٢.١ لحم الضأن ٢.٢ لحم الدجاج ٢.٣ لحم الأسماك اللحوم تقسم اللحوم إلى نوعين، هما: لحوم بيضاء، مثل: الدجاج والحمام والبط، واللحوم الحمراء، مثل: البقر والجاموس والضأن والغزلان، وهي عبارةٌ عن نسيج عضلي حيواني يتعلق به كميات مختلفة من الدهون، لذلك تُعتبر من الأغذية الأساسية لتكوين خلايا وأنسجة جسم الإنسان، ولها دورٌ مهم في تعويض الخلايا التالفة وإعادة ترميمها وتحسين الوظائف الهضمية والدموية والدماغية في الجسم. فوائد اللحوم لجسم الإنسان لحم الضأن يعتبر لحم الضأن من أهم المصادر التي تزود أجسامنا بالبروتينات، حيث يمدّ الجسم بحوالي 60% من احتياجاته اليومية من البروتينات، كما أنّه يحتوي على كمية عالية من السيلينيوم الذي يقي الجسم من المواد المسببة للسرطان، ويحارب الشيخوخة ويقوي الجهاز المناعي. يقي الإنسان من الإصابة بمرض الأنيميا (فقر الدم)؛ لاحتوائه على كمية كبيرة من الحديد، وهو مصدرٌ أساسي لفيتامين B12 الذي يقوي الأعصاب ويكوّن خلايا الدم الحمراء. يقي من الإصابة بالزهايمر، ومرض هشاشة العظام؛ لاحتوائه على فيتامين B3. حتّى يتم حصول الجسم على مجموعة الفوائد السابقة يُنصح بتناول لحم الضأن من الرقبة أو الفخذ أو الظهر؛ لأنّها تحتوي على أقل كمية من الدهون، وتناول البقدونس معه حتى يمنع امتصاص الكثير من الدهون الموجودة فيه. لحم الدجاج الدجاج ثروةٌ غذائية لا يُمكن الاستغناء عنها لأنّه من أهمّ وأفضل مصادر التغذية للصحة والجسم، فهو يحتوي على البروتينات ذات النوعية الجيدة للجسم، والدهون الصحية، والفيتامينات، والأملاح المعدنية، وبشكلٍ عام فإنّ اللحوم البيضاء هي ذات قيمة غذائية أكبر من اللحوم الحمراء لذلك لا بدَّ من التركيز على تناول لحم الدجاج الأبيض دون الجلد أي صدر الدجاج. لحم الأسماك تعتبر الأسماك من المصادر الغنية بالأوميجا-3، لذلك تناول السمك بصورة منتظمة يُساعد بشكلٍ كبير في علاج الاكتئاب والقضاء عليه. يرفع البروتين الموجود في لحوم الأسماك مستوى الكولسترول الصحي في الدم، كما يخفض خطر الإصابة بأمراض القلب، وجلطات الدم، والسكتة الدماغية، والتهاب أنسجة القلب. يعتبر تناول الأم لكمية معتدلة من السمك خلال فترة رضاعتها من الأمور التي تحسّن نظر طفلها الرضيع، لأنّ السمك يزود حليب الأم بالحمض الدهني أوميجا3 الذي يعزز البصر من خلال تقوية شبكية العين. تخفف الأسماك الزيتية أعراض الربو وحساسية الصدر بشكلٍ خاص عن الأطفال. تُقلل اضطرابات الدماغ مثل: مرض الزهايمر والصرع والتشنجات، ومرض التوحد. تشير العديد من الدراسات الحديثة إلى أنّ تناول الأسماك بشكلٍ كبير يقلل احتمالية حدوث الولادة المبكرة لدى النساء الحوامل. يخفض الحمض الدهني الأوميجا3 خطر الإصابة بمرض السرطان بنسبة 50%، وبشكلٍ خاص سرطان القولون

رئيس قسم المطبخ أ سمسمه سعد

التعليقات مغلقة.