طريقه عمل تورتةالريد فيلفت مقدمه من الشيف اميرة مسعد

طريقه عمل تورتةالريد فيلفت

29
طريقه عمل تورتةالريد فيلفت
طريقه عمل تورتةالريد فيلفت

طريقه عمل تورتةالريد فيلفت مقدمه من الشيف اميرة مسعد

اسم الوصفة تورتةالريد فيلفت
التحضير 20 دقيقة
التسوية ٣٠ دقيقة

المقادير بالتفصيل كلها
٤بيضات معلقة فانيليا
نصف كوب زبدة طرية نصف كوب زيت
كوب سكر بودره
٢معلقة كاكاو
٣كوب دقيق لجميع الاغراض
معلقة كبيرة بيكنج بودر
معلقة كبيرة بيكنج صودا
لون احمر غذائي صحي
الحشو الكريمة والتزين
كوب جبنة كريمى
كوب سكر بودره
نصف كوب زبدة
كوب كريمه الخفق
الطريقة

تابع ايضاطريقه عمل مينى تارت مقدمه من شيف فاطمه عطيه

يضرب الزبدة مع السكر والبيض والفانيليا جيدا ويضاف إليه اللبن الرايب والكاكاو والوان الاحمر ويقلب جيدا ويضاف الدقيق والبكيج بودر والبيكنج صودا ويقلب جيدا ويدهن صنية بالزبدة ويضع الخلاط فى صنية مدهونة وتضع الخلاط وتدخل الفرن متوسط الحرارة حتى تنضج وتخرج وتترك حتى تبرد وتقطع إلى تلاتة
وتقطع الطبقة من على الوجه علشان تزين الوجه بيه وتحشى كل طبقة بالكريمة لحد تلاتة طبقات وتزين من الجوانب بالكريمه والوجه وتزين الوجه بالفتافيت الكيك بلون الاحمر وتدخل التلاجة وتقدم بالف هنا

فوائد الشكولاته

 الكاكاو وهو المكون الرئيس للشوكولاتة على العديد من المركبات المفيدة، ومضادات الأكسدة، وكلما زاد محتوى الشوكولاتة من الكاكاو أي كلما كانت داكنة أكثر زادت فائدتها لصحة الإنسان، وعادة ما تحتوي الشوكولاتة الداكنة على كميات أقل من السكر والدهون، ومن الفوائد المرتبطة بتناول الشوكولاتة:[ تخفيض مستويات الكوليسترول: إذ يمكن لتناول الشوكولاتة التي تحتوي على الستيرولات النباتية والفلافونات، ضمن نظام صحي قليل الدهون أن يعزز صحة القلب، ويقلل مستويات الكوليسترول، كما وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الرجال أن تناول الشوكولاتة الداكنة بالتحديد يقلل مستويات الكوليسترول السيئ (بالإنجليزية: LDL cholesterol) المتأكسد بشكل ملحوظ، ويرفع مستويات الكوليسترول الجيد (بالإنجليزية: HDL cholesterol)، إذ تحتوي زبدة الكاكاو على الدهون الأحادية غير المشبعة كحمض الأولييك الذي يزيد مستويات الكوليسترول الجيد، وقد يكون ذلك لاحتواء الكاكاو على مضادات أكسدة قوية تحمي البروتينات الدهنية من الأضرار التأكسدية. تعزيز القدرة الإدراكية: فقد أظهرت نتائج إحدى التجارب المخبريّة أنه يمكن لمستخلص الكاكاو أن يقلل ويقي من تضرر المسارات العصبية (بالإنجليزية: Nerve pathways) عند الأشخاص المصابين بمرض ألزهايمر، ممّا يبطئ من تدهور قدراتهم الإدراكية، كما وجدت دراسة أخرى أنّ تناول الشوكولاتة مرةً واحدة أسبوعياً على الأقل يعزز الوظائف المعرفية والإدراكية، بالإضافة إلى أنّه يمكن للكاكاو الذي يحتوي على الفلافونات بمستويات عالية أن يحسن من تدفق الدم إلى الدماغ، ويحتوي الكاكاو على مواد منبهة كالكافيين والثيوبرومين، والتي يمكن أن تحسن وظائف الدماغ على المدى القصير. تقليل احتمالية الإصابة بالسكتات: فقد أشارت دراسةٌ كنديةٌ شملت 44,489 شخصاً أنّ الأشخاص الذين كانوا يتناولون حصة واحدةً من الشوكولاتة كانوا أقلّ عرضةً للتعرض للسكتات الدماغية بنسبة 22% مقارنةً بالأشخاص الذين لم يكونوا يتناولونها، كما أنّ الأشخاص الذين كانوا يتناولون 57 غراماً تقريباً في الأسبوع الواحد كانوا أقلّ عرضةً للوفاة الناتجة عن الإصابة بالسكتات بنسبة 46%. نمو الجنين وتطوره: حيث إنّ تناول 30 غراماً من الشوكلاتة يومياً خلال الحمل يمكن أن يعزز نمو الجنين وتطوره بصورة سليمة وصحية. تعزيز الأداء الرياضي: إذ يزيد تناول قطعة صغيرة من الشوكولاتة الداكنة من توافر الأكسجين خلال أداء التمارين الرياضية، ويعتقد الباحثون بأن الفضل في ذلك يرجع لاحتوائها على نوعٍ من الفلافونات يدعى بالإبيكاتشين (بالإنجليزية: Epicatechins) والذي يحفز تحرير أكسيد النيتريك في الجسم.

رئيس قسم المطبخ أ سمسمه سعد

التعليقات مغلقة.