لم يكن تخلي .. بقلم .. سهر سمير فريد

خاطرة لسهر فريد

91

لم يكن تخلي ..

بقلم .. سهر سمير فريد

لقد سقطت النجمة من عقدها تاركة سمائها
ومع ذلك لازالت تنتمي إلي السماء
أرجوكِ لا تعتبري رحيلي عنكِ تخلي
وتوقفي عن البكاء
لازال أمامنا طريق طويل نسيره معًا
لا تغضبي وتذهبي قبل أن أتوج فراقنا بعناق أخير
دعيني أضمكِ ولو للحظة
ذلك العناق سيكون ذكراي الوحيدة
في أيام غيابكِ القاحلة
بدون كلام كنتِ دومًا تعرفين بواطن قلبي
والآن أعلم أنكِ تفهميني
سنظل دومًا ننتمي لبعضنا البعض
وسيظل اسمكِ ملازم اسمي في قصص العشق
حبي العظيم سيرحل عنكِ
مادام في هذا راحة لكِ
فقد عديني بشئ أخير
أن تعودي لي يومًا ما
وأن تكوني سعيدة حتي ولو بدوني
لم يعد قلبي يحتمل ذلك الألم
حين أراكِ تبكين عذابًا بسبب حبنا
رحيلي لم يكن أبدًا تخلي
هو فقط بحثًا عن سعادتكِ
حتي ولو كان فوق جنازة روحي
أسف لأني لم أتمكن من حمايتكِ من هذا الألم
وجعلكِ تبكين ألمًا مجددًا برحيلي
لو كان الأمر بيدي لتخليت عن كل شئ
عن عمري لو تطلب الأمر
ولا أدعكِ ترحلين عني

التعليقات مغلقة.