حين اذكرك … بقلم / فاطمه ابو سلامه

خاطرة / فاطمه ابو سلامه

103

إيمانًا منّا بأهمية دور الأدب وفنونه في دعم مسيرة الشعوب وبأهمية الكلمة في دعم وإبراز التقدم ولأن طارف المجد لا يستولد إلا من تليد فان اعتناق الفنون الأدبية ونشرها هي رسالة مقدسة تلتزم بها مؤسستنا لنقدم للقارئ العزيز بين يدية ما فتشنا عنه من كلمات ترقي لذوق قارئنا العزيز لتعمل على إثراء روحة وإشباع رغبته في مطالعة الراقي من النصوص الأدبية فإننا نضع بين أيديكم وتحت أنظاركم هذا العمل الأدبي:

حين اذكرك

بقلم / فاطمه ابو سلامه

وإني حين أذكرك أبكي ولا أعلم ءأبكي شكوة منك أم اشتياقا إليك؟

! تتضارب المشاعر حينها ويغلب اشتياقي شكوتي ،أحادثك سرا ، أكتب كل ليله ولم تصل إليك كلماتي، فأصمت صبرا وأتساءل ؟

هل تشتاق مثلي ؟!

هل فاض الحنين إليّ كما فاض حنين قلبي ؟!

فورب السماء إني لأشعر برائحة أنفاسك حين يغزو الحنين قلبك ……..!

لكن….. !

هكذا أنا وأنت يا أنا ،

بعيدين بُعد الأرض عن السماء

توأمين الروح حد الاحتواء…..

فاطمه أبو سلامه

التعليقات مغلقة.