جهاد النفس …. بقلم : حنان رفيع

بقلم : حنان ابراهيم رفيع

81

جهاد النفس 💪 اللهم قوة

بقلم : حنان ابراهيم رفيع

كان ولا زال ذلك الصراع مستمراً بيننا لم يهدأ أبدا ولم نتفق أبداً ما زلت مصراً على ما اريده

لا ما تريده نفسي فهي تخطأ احيانا

ولكنها في كل مرة كانت تهزمني وتلقيني ضعيفاً أمام ما تريده أقول لها في كل مرة يا نفس كفي عن العصيان وأكتسبي فعلا جميلاً لعل الله يرحمني

ولكن تمر الايام لأعود مرة اخرى وانكسر امامها عزمت على أن اؤدبها وأهذبها اخبرها بأنها خلقت لهدف ولا يمكن أن تتجاهلي ما خُلقتي لأجله

وأنني خلقت مخير وغير مجبر فانا تعلمت الخير من الشر والحق من الباطل ووقفت مخيراً بين مفترق الطرق هذا لهذا يا نفسي عينيني على أن أختار الطريق السليم وأمضي به طريقٌ نهايته فوز لا خسرانٌ مبين صمت نفسي عن عنادها ولكن لا زالت بين حين وآخر تتعثر وتتراجع وما زلت مجاهدا معها

فالجهاد هو أن تجاهد نفسك عن رغباتها الخاطئة رغبة فيما عند الله لا فيما هذه الدنيا 😌😌😌😌

 حنان.ابراهيم .رفيع

التعليقات مغلقة.