واعترف الحزب المنافس فى الانتخابات “الحزب الديمقراطي” في ساعات مبكرة من صباح اليوم بهزيمته في الانتخابات العامة واعلن إنه سيكون أكبر قوة معارضة في البرلمان المقبل.

واعربت ديبورا سيراتشياني ، البرلمانية البارزة في  الحزب  الديمقراطي، لوسائل اعلامية عن حزنها الشديد وحزن جميع اعضاء الحزب عن هذة الخسارة الفادحة واصفه اياها “هذه أمسية حزينة للبلاد”.

محمد