قال رافايل غروسي المدير العام للوكالة الدوليه،إن إيران بدأت إنتاج يورانيوم عالي التخصيب في مجمع فوردو النووي،بهدف اضافته إلى اليورانيوم المخصب في مفاعل نطنز  الذى تم انتاجه فى أبريل من العام الماضى.

واضاف الى ان ايران تسعى لتوسع كبير في إنتاج سادس فلوريد اليورانيوم المخصب بدرجة نقاء تصل إلى 5 % أو ما يصل إلى 20%،في مفاعل فوردو, بينما فى مفاعل نطنز، تعمل على تعزيز نشاطات التخصيب” وتخطط الآن لإنشاء مبنى إنتاج اخر.

ادانات اوروبية وامريكية

وعقب اصدار الوكاله الذرية لبيانها قامت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا بالتنديد بمخطط إيران لتوسيع برنامجها النووي 

واصدرت كلا من بريطانيا وفرنسا وألمانيا،بيان مشترك اشاروة فية الى إن خطوة إيران هو بمثابة تحدى لنظام حظر الانتشار العالمي للسلاح النووى.

وعلى صعيد اخر اعربت الولايات المتحدة عن قلقها بشأن التقدم الذي تحرزه إيران في برنامجها النووي وتطوير قدراتها الصاروخية البالستية.

وفي كلمة لانتونى بلينكن وزير الخارجية الامريكى على هامش زيارته الى العاصمه القطرية “الدوحة” لإجراء حوار استراتيجي بين الولايات المتحدة وقطر.

اشار فى كلمته الى إن إيران حاولت إقحام قضايا خارجية في جهود إحياء الاتفاق النووي مع القوى العالمية فى فيينا .

وتعليقا على الانباء الصادرة من الاعلام الايرانى اعرب الى انه لا يمكنه تأكيد إيران أنها بدأت تخصيب اليورانيوم إلى درجة نقاء 60% في موقع فوردو.

محاكاه اسرائلية امريكية لهجوم عسكرى على ايران

وعلى صعيد اخر افادت وسائل اعلام أمريكية بأن أفيف كوخافي رئيس الأركان الإسرائيلي الذى يزور واشنطن هذا الأسبوع، عقد سلسلة من الاجتماعات مع كبار المسؤولين الأمنيين فى واشنطن، وخاصة مع نظيره الأمريكي مارك ميلي ومستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي جيك ساليفان لمناقشة المخاطر الايرانية على أمن المنطقة في الشرق الأوسط.

اضافتا لدراسة إجراء مناورات مشتركة للقوات الجوية الاسرائيلية والامريكية خلال الأسابيع القادمة تحاكي هجوما على إيران ووكلائها في منطقة الشرق الاوسط.,ومن خلالها سيتم التدريب على العمل في ظروف نزاع عسكرى محتمل بين إسرائيل من جهة وبين إيران أو وكلاء عنها في منطقة الشرق الاوسط من جهة أخرى.

واصدر مكتب رئيس الأركان الإسرائيلي بيان جاء فية: “نحن في نقطة حاسمة تتطلب منا تفعيل خطط العمليات والتعاون ضد إيران ووكلائها الإرهابيين في المنطقة”.

محمد