د:نيرمين فاروق حسن تكتب : ذبحوا أشجار بيتى

Written By: Dr. Nermeen Farouk Hassan

خبيرة التغذية والرياضة الدكتورة نيرمين فاروق حسن تكتب :

ذبحوا أشجار بيتى💔

💔😔 سافرت لبيتى فيلا بالساحل الشمالى يوم ٢٨ فبراير ٢٠٢٤، ليفجعنى منظر حديقة بيتنا، تم قطع بل ذبح كل الأغصان والفروع لعدد (١١ شجرة)، ولا يوجد فيهم ولا غصن واحد، ولا ورقة خضراء واحدة تسبح ربها، ذبحوا الأشجار كلها بلا شفقة ولا رحمة ولا دين فى حديقة بيتنا وعمرها (٣٠ عاماً)، سمحوا لأنفسهم أن يدخلوا حديقة بيتنا و يتصرفوا فيما نملك ولا يملكون، وهم حراس على أمن وأمان كل شبر فى الفيلا من الداخل والخارج، بدون استئذان !
💔😔💔 اللصوص عديمى الضمائر كيف دخلوا لحديقة أرض الفيلا وبأمر من ؟ لماذا ومليون لماذا، هل هذا هو الأمن، أين الأمان ؟ هل هذة هى مسؤلية حفظ الأمانات يا اتحاد شاغلين قرية بدر السياحية بالساحل الشمالى !
💔😔💔 الفيلا أمانه يسأل عنها اتحاد الشاغلين بالقرية فرداً فرداً لأنهم هم من يختارون و يوظفون كل العاملين بالقرية، وهم المسؤولون أولا واخيرا عن الأمن بها، هم من إنتخبناهم من عدة أشهر، وفوضناهم ليكونوا أمناء على فيلتنا و بيتنا، و (ال ١١ شجرة) المذبوحين بلا رحمة وبلا ذنب، وبدون علم الملاك، واسجل هنا حتى يرى العالم كلة و بالفيديو، و بالصور كيف تم السطو على أمن حديقة الفيلا وذبح (١١ شجرة) عمر كل واحدة ٣٠ سنة !
💔😔💔 لماذا فيلتنا فليس بيننا أى عداوات مع أحد من العمال، وجميعهم يجرون على لقمة عيشهم، هل يعقل أن تحدث هذة المذبحة لأشجار الفيلا جميعها بدون إذن أو خط أخضر من مسؤل من مدير إدارة القرية وأعضاء مجلس الإدارة من اتحاد الشاغلين بقرية بدر السياحية بالساحل الشمالى ؟
💔😔💔 هل يعقل أن يتم هذا العمل الوحشى الذى يتطلب انجازة على الأقل (١٥ رجل)، لجذر (١١ شجرة) عمر كل واحدة ٣٠ عام ولكل واحدة على الأقل ٢٠ فرع قوى اجتز من جذوره بلا رحمة، فلو تخيلنا وتخيلوا معى فقط لنثبت بالعقل والمنطق، أنه ليس عمل فرد أو اثنين أو ثلاثة، بل عمل جماعى منظم ومدروس، اتخيل بحسرة وألم، و بحر من الدموع، ووجع فى قلبى رهيب، عمل العمال المشاركين فى الإعتداء على حديقة الفيلا : –
💔😔💔 ليس أقل من عدد (٣) عمال للمنشار كهربائي، و (٥) لتقطيع الأشجار ، (٥) لحمل الأوراق من الأشجار المذبوحة خارج نطاق الفيلا القريبة من البحر للطريق العمومى، و (٥) آخرون لحمل الأوراق التى عمرها (٣٠ سنة) على سيارة المخلفات، و (٥) عمال لنقل خشب أشجار فيلتى المسروق من الأشجار التى ذبحوها دون علمنا ورضانا إلى من يهمهم، نجد اشتراك أكثر من (٢٠) عامل فى هذة الجريمة !
💔 فكيف ينفذ هذا العدد من العمال ذلك العمل البشع دون موافقة إدارة القرية الذى هى المفروض عيننا لحماية بيتنا ؟
💔 كيف لا يوجد من شاهد أو سمع ليدل عليهم؟
💔💔 كيف لم يتفقد اتحاد الشاغلين وأعضاء مجلس الإدارة الفيلا كباقى الفيلل التى يولونها رعاية خاصة كفيللهم بالضبط للإطمئنان عليها، وبالمناسبة لن يتعبوا فى شىء لو تفقدوا رعيتهم المكلفون بها فموقع الفيلا ثانى صف على البحر !
💔😔💔 وصلت للفيلا بيتنا يوم ٢٨ فبراير ٢٠٢٤، لأجد هذة المصيبة التى حرمتنا ما نحب ونمتلك، حرمتنا خصوصيتنا ومتعتنا فى بيتنا، حكمت بالإعدام وبالذبح لعدد (١١ شجرة) زرعهم والدى رحمة الله من ثلاثون عاماً دون سبب، و بإعتداء على ملكيتنا بحديقة فيلتنا وبيتنا، ونحن على أبواب شهر رمضان فأين الذمة ؟ أين الأمن والأمان؟ الفعل غير شريف، فأين الشرفاء يا ناس ؟
💔 هل يعقل أن لا يكون هنالك بشر محيطين وقت تنفيذ هذة الجريمة الوحشية من الإعتداء على حديقة الفيلا موجودين أو فرد واحد فقط يبلغ عما يحدث للمسؤل المحترم هناك وقتها ؟ الجناه من الذين سمح لهم أمن القرية ورؤساء مجلس إدارة اتحاد الشاغلين بالدخول يا سادة
فأين الجناه ؟ أين التحقيقات ؟ أين حقوقنا ؟ أين العدل ؟
😡😠 سيعاقب و بالقانون، كل من تسبب في الإعتداء على حديقة منزلنا وكل من سمح بحدوث ذلك فى بيتنا فى غيابنا وبدون اذننا وموافقتنا، و نحن أخيار وأشهر من نار على علم فى الاخلاق والنزاهة والعلم بمجتمعنا، ولن نقبل بما حدث لبيتنا ولنا، ولكل من تسبب فى الإعتداء على بيتنا، وحديقة منزلنا فى غير وجودنا، وذبح كل أخضر لأشجار بيتى لعدد (١١ شجرة) إحدى عشر شجرة عمر كل واحدة (٣٠ سنة) ثلاثون عاماً و يقعون فى حدود أرضنا و ملكيتنا لفيلتنا، وحق لا إله إلا الله لن أصمت عن حقى و سيعاقب كل اللصوص الجناه و بالقانون.
💔😔💔 الغريب أن باقى الفيلل المجاورة و المحيطة بالفيلا كما هى لم يتم المساس بها، فيلتنا فقط، و أقولها للجناه المجهولين حتى الآن تم إبادة الأرواح الخضراء بالفيلا لعدد (١١ شجرة) وتركتم لنا الجذور والسيقان لتحسرونا على أشجار بيتنا فى كل نظرة لحديقتنا بفعلكم الخسيس، يا من لستم من بنى البشر لقد هدمتم بيوت الطيور والعصافير و مكان تغاريد الكروانات، وبيت كركر كما كان يطلق ابنى وهو طفل على اى عصفور يسكن أشجارنا، التى صنعت فى ثلاثون عاماً صوراً متشابكا من الطبيعة الرائعة نستظل فى ظلة، لم يضايق أحد من جيراننا على مدى أكثر من ثلاثون عاماً، بل كان يحافظ على خصوصيتنا وخصوصية جيراننا، قتلتم البيئة الخضراء بجهلكم، أقول لكم يا من أنتم مجهولين حتى الآن، يا من لا تعلمون عن التنمية المستدامة يا عديمى الرحمة، لقد قمت بإلغاء سفرى لأمريكا حتى يعيننى الله على إسترداد حقوقى و حق بيتى من جميع الظالمين و بالقانون العادل.
Dr. Nermeen Farouk Hassan
Dr. Nermo of Egypt ⚽ 👑
🔹Bachelor Physical Education
🔹High Diploma Islamic Science
🔹High Diploma Sport Injuries
🔹Master Sport Physiology
🔹PhD Physical Education
قد يعجبك ايضآ