تعزيز فرص العمل الحر.. مبادرت عمانية 

تعزيز فرص العمل الحر.. مبادرت عمانية 

مسقط، وكالات:

من اجل تعزيز فرص العمل الحر بمختلف القطاعات الاقتصادية ومن اجل الكفاءات العمانية دشنت سلطنة عُمان مبادرة جديدة وهي المنصة الوطنية «دوام» 

وقد أكدت  رئيس مجلس إدارة المنصة ميان بنت شهاب بن طارق آل سعيد في كلمتها الافتتاحية أن سلطنة عمان سعت منذ انطلاقة نهضتها المتجددةز

والتي رسم معالمها السُّلطان هيثم بن طارق ـ إلى الاهتمام بقطاعَي التكنولوجيا والتشغيل، كقطاعين أساسيين في رؤية عمان 2040، حيث أكدت الرؤية في أولوياتها الوطنية على الاهتمام بقطاع الشباب، والعمل على تأهيلهم وتدريبهم وإيجاد فرص العمل المناسبة لهمز

الشباب العماني

وذلك انطلاقًا من الإيمان العميق له بأهمية الشباب العماني في بناء الوطن، ومساهمتهم الفعالة في رُقي المجتمع في مختلف مجالاته التنموية، وأهمية مواكبة صقل مهارات الكوادر الوطنية بما يتناسب مع سوق العمل المحلية والعالمية، وبما يتسق مع التوجهات العالمية في مجال الثورة الرقمية ومهارات المستقبل.

شريكًا حيويًّا

وستكون منصة «دوام» شريكًا حيويًّا وملهمًا وأداةً فاعلة في تعزيز ملف العمل، وداعمًا للاقتصاد الوطني عن طريق توفير فرص العمل الحر من خلال الاستفادة من المحترفين والخبراء، وتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتسويق للمحترفين والخبراء العمانيين في أسواق العمل العالمية.

يُشار إلى أن منصة «دوام» هي منصة عمل رقمية ديناميكية تعمل على تقديم حلول رقمية لقطاع العملز

حيث تربط بين الأفراد ومجموعة من الفرص، تتراوح بين فرص عمل بدوام كامل والعمل الحر وبرامج التدريب المختلفة كالتدريب على رأس العمل والتدريب المقرون بالتشغيل والمنحز

كما إنها تلتزم بتقليل الفجوة بين الأفراد وأصحاب العمل والمشاريع مما يسهم في إيجاد سوق عمل نشط ومزدهر وينشط الاقتصاد الوطني العماني.

 

قد يعجبك ايضآ