تشغيل مجمع لوى للصناعات البلاستيكية في عُمان بطاقة إنتاجية 1.4 مليون طن سنويا

تشغيل مجمع لوى للصناعات البلاستيكية في عُمان بطاقة إنتاجية 1.4 مليون طن سنويا

مسقط، وكالات:
أشاد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص للسلطان، بما تكلل من إنجاز في مجمع لوى للصناعات البلاستيكية وما يمثله هذا المشروع الحيوي من أهمية كبيرة للاقتصاد الوطني مشيرا إلى أن المجمع يجسد سياسات التنويع الاقتصادي الذي تنتهجه حكومة السلطان هيثم بن طارق ويتواكب مع رؤية عُمان 2040م وما تمثله من نقلة نوعية في العديد من المجالات التنموية والاقتصادية.
وأضاف أن مجمع لوى للصناعات البلاستيكية يعد رافدا للصناعات التحويلية في سلطنة عُمان حيث إن المشروع يعزز من الجهود المبذولة لتعزيز القطاع الصناعي والارتقاء به إلى ما نتطلع إليه.وقال: إن ما يثلج الصدر هو أن هذا المجمع له إسهامات كبيرة في القيمة المحلية المضافة التي عزز بها دوران الاستثمار في السوق المحلية وأن العمانيين يؤدون الدور المنوط بهم بثقة واقتدار وهذا ما لمسناه في هذا الصرح الكبير الذي يعد من أكبر المشاريع في سلطنة عمان وإن شاء الله سنسمع عن مشاريع أخرى في المستقبل.
وقد رعى نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص للسلطان اليوم / الاثنين/ بصحار حفل تشغيل مجمع لوى للصناعات البلاستيكية التابع لمجموعة (أوكيو) البالغ تكلفته 7ر2 مليار ريال عُماني والذي أقيم في ميناء صحار الصناعي حيث يأتي إنجاز المجمع ضمن خطط الحكومة لتنويع مصادر الدخل‏ وتعزيز الصناعات التحويلية كأحد المشروعات الاستثمارية ‏في قطاع البتروكيماويات الهادفة إلى تعظيم القيمة للموارد الطبيعية بسلطنة عُمان.
وقال طلال بن حامد العوفي الرئيس التنفيذي لمجموعة أوكيو إن مجمع لوى للصناعات البلاستيكية تزامن حفل تدشينه مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الحادي والخمسين المجيد وإن هذا المشروع يعد واحداً من مشاريع جهاز الاستثمار العماني والتي تأتي ضمن برامج وخطط التنويع الاقتصادي التي تضمنتها رؤية عمان 2040 بهدف تعزيز إسهام الصناعات التحويلية عن طريق تعزيز القيمة المضافة للموارد الطبيعية.

وبين العوفي أن مجمع لوى للصناعات البلاستيكية يعد أضخم مشروع للصناعات التحويلية بسلطنة عمان ويتكون من أربع حزم حيث خضعت الحزم الثانية والثالثة والرابعة لعمليات التشغيل التجاري خلال العام الجاري فيما يتم حاليا العمل على التشغيل التجاري للحزمة الأولى للوصول بعون الله وتوفيقه إلى قدرة إنتاجية كاملة بحلول الربع الأول من العام القادم وإنتاج ما يقدر بـ مليون وأربعمائة ألف طن سنوياً من مادتي البولي بروبيلين والبولي إيثيلين.
أوضح العوفي أن المشروع حقق إنتاجًا إجماليًا بلغ أربعمائة وأربعة وسبعين ألف طن حتى نهاية أكتوبر الماضي وسيعمل على تعزيز قطاع الصناعات البتروكيماوية من خلال إنتاج 300 ألف طن من مادة البولي بروبيلين بالإضافة إلى إنتاج 880 ألف طن سنويًا من مادة البولي إيثيلين وهي مادة رئيسية في الصناعات التحويلية للبلاستيك تدخل في صناعة نحو 40% من إجمالي تطبيقات البلاستيك المختلفة، والتي يتم تسويقها إلى 60 دولة حول العالم.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.