تبوك الدولي الأول للفنون التشكيلية يجمع 30 فناناً من مختلف الدول العربية

تبوك الدولي الأول للفنون التشكيلية يجمع 30 فناناً من مختلف الدول العربية

 

القسم الإعلامي للسفارة السعودية بالقاهرة

 

الفن التشكيلي هو نوع من الفنون، اشتقَ اسمه من كلمة plasticize التي تعني “قالب”، لتصف مفهوم الفن التشكيلي القائم على النمذجة أو التشكيل ثلاثي الأبعاد، والنوع الأكثر شيوعًا للفن التشكيلي هو النحت، ويشمل الفن التشكيلي أيضًا الكولّاج، والفنون الورقية “الأوريغامي”، والفسيفساء، والأعمال الخشبية ونفخ الزجاج، ويعد الرسم أيضًا من أهم وأبرز أشكال الفن التشكيلي، وعمومًا الفن التشكيلي من الفنون البصرية أو المرئية التي تتميز عن غيرها من الفنون مثل الموسيقى والأدب والرقص، ومن التسميات الشائعة للفن التشكيلي؛ الفنون الجميلة، والفنون التطبيقية، وفنون الجرافيك.

 

انطلقت يوم الخميس الماضي أولى فعاليات ملتقى تبوك الدولي للفنون، الذي ينظمه نادي “ألوان الفن” أحد أندية البوابة الوطنية للهوايات “هاوي” بمنطقة تبوك، بمشاركة 30 فناناً وفنانة من مختلف الدول العربية، ويستمر لمدة 3 أيام بفندق ميلينيوم في مدينة تبوك.

 

وأوضحت رئيسة النادي الفنانة التشكيلية ثنوى القرعاني بأن المشاركين حضروا بأكثر من 100 عمل فني عكس مدى تمكنهم من تقديم أعمال فنية ذات مستوى راقي بمختلف المدارس التشكيلية من المدرسة الواقعية مرورًا بالتجريدية ووصولاً للفنون الحديثة، مبينةً أن الملتقى يصاحبه عدد البرامج والأنشطة من ندوات وورش عمل، إلى جانب مشاركة الحرفيين بالمنطقة.

 

وأشارت القرعاني أن المعرض قد ركز على تبادل الخبرات بين الفنانين من الدول المشاركة والتشكيليين بالمنطقة، مشيدةً بمستوى التفاعل الذي شهده المعرض سواء من الحضور أو المشاركين، مؤكدةً أن المعرض يمثل انعطافة جديدة في ترسيخ الذائقة العامة للفنون التشكيلية بمنطقة تبوك، وشاهد على ملامح التطور الفني الذي شهده الحراك التشكيلي، وتنامي قوة المشهد الثقافي في هذا الشأن، حيث تنوعت الأعمال وتوحدت رسالتها ما بين الواقعية والانطباعية التأثيرية والتجريدية، معربةً عن شكرها لكل من شارك وتفاعل من المواهب الإبداعية والفنية الخليجية والعربية.

من جهته عبر الفنان والمنسق الدولي جمال الجساسي من سلطنة عُـمان عن سعادته بهذه المشاركة الأولى من نوعها بمنطقة تبوك، موضحا أن هدف تنظيم الملتقى هو دعم الفنون التشكيلية وتعزيز مكانتها ودعم المشهد الثقافي في دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة العربية، حيث شهد مشاركة واسعة من الكويت والمملكة العربية السعودية ومن فلسطين والعراق وسلطنة عُمان والإمارات.

القسم الإعلامي لسفارة المملكة العربية السعودية بالقاهرة

قد يعجبك ايضآ