بنات ديلفري .. هكذا تحدثن عن المعاكسات والصعوبات التى تواجههن..

بنات ديلفري .. هكذا تحدثن عن المعاكسات والصعوبات التى تواجههن..

لم يعد في العصر الحديث مهنة بعينها لم تمتهنها بنات حواء بما فى ذلك المهن الشاقة والصعبة التى كانت ولسنوات طوال قاصرة علي الرجال فقط .


ونجحت بنات حواء بلا شك في التفوق علي الكثير من الرجال لدرجة إننا أصبحنا نشاهد وللأسف الشديد الكثير من الشباب والرجال لايطيقون تحمل مهن كثيرة ونشاهد الفتيات الجميلات يتحملنا اياها بجلد وصبر كما يقولون بل ويحققنا فيها نجاحات وإستمرارية .
ومن بين هذه المهن الشاقة التى كانت قاصرة علي جنس الرجال فقط وأصبحنا نشاهد فتيات ونساء جميلات يمتهن اياها مهنة الدليفرى وقد سلط برنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا”، المذاع على قناة “CBC”، في الحلقة التى إذيعت اليوم الضوء على فتيات جميلات يعملن في مهنة الديلفري فيرفعن شعار ليست للرجال فقط.
فقد قالت أحداهن وإسمها رحمة أمين، إن ظروف حياتها جعلتها تعمل في هذه المهنة الديلفرى .

 


وواصلت مؤكده إنها تدرس في السنة الثالثة بكلية تجارة جامعة الإسكندرية.
وقررت أن تنفق على نفسها، حيث عملت كما تقول في مصانع ومحلات ملابس إلي جانب دراستها.

بينما قالت أخرى وأسمها أسماء شوقى إنها حصلت على بكالوريوس خدمة اجتماعية، ثم عملت لفترة في شركة مدارس ثم وكما تقول أحببت زيادة دخلى فاشتريت اسكوتر بالقسط وعلمنى أشقائى كيفية قيادته وأتعرض بالطبع لبعض المعاكسات خلال عملى أثناء قيادة الاسكوتر وتوصيل الطلبات.
وتحدثت ثالثة وأسمها سارة عيد قائلة إنها تعلمت قيادة الأسكوتر بمفردها.
لتعمل كما قالت في مهنة توصيل الطلبات وقالت إنها تتعرض لحوادث كثيرة، ولديها ابن سنه 7 سنوات.
وأعربت عن أمنيتها بلقاء الرئيس السيسي فهو أحد أحلامها التى تتمنى تحقيقها .

قد يعجبك ايضآ