الموت يفجع الوسط الفني في وفاة جالا فهمي

الموت يفجع الوسط الفني في وفاة جالا فهمي

 

كتبت: مريم عوض

يعد هذا العام عام الأحزان فقد رحلت عن عالمنا، الفنانة جالا فهمي، عن عمر يناهز 59 عامًا، ورغم قلة أعمالها إلا أنها وضعت اسمها ضمن قائمة نجمات جيلها وتميزت بالبساطة والإبداع في أدوارها.

جالا فهمي توفيت عن عمر الـ59 عامًا، وهي ابنة المخرج أشرف فهمي حصلت على “ليسانس الآداب” من قسم اللغة الإنجليزية عام 1986، وعملت في الإذاعة والتليفزيون بالإضافة إلى ممارستها للتمثيل بدأت حياتها الفنية في سن مبكرة، حيث كانت لا تزال في الثانية عشر من عمرها، ثم عادت كمذيعة لبرنامج إذاعي بعنوان “حكايات راوية وفكري”، ومنه إلى التليفزيون ثم تفرغت للسينما وحققت النجاح فى مجموعة الأفلام التى قدمتها مع المخرج شريف شعبان.

وقد كانت الفنانة جالا فهمي متزوجة من الموسيقار الكبير عمر خيرت، كما أنها والدة ابنه الوحيد “عمر”، والتي اختارت اسمه من حبها للموسيقار عمر خيرت كما صرح عمر خيرت في أحد اللقاءات التليفزيونية. 

وخلال النصف الأول من حياتها عاشت فى مدينة “سانتياجو” بدولة تشيلي، وبعدها عاشت مع الأسرة في مدريد (إسبانيا) حتى صارت تتحدث الإسبانية كأولاد بلدها ولأن والدتها خريجة آداب قسم فرنسى فكان من الطبيعى أن تحتل فرنسا جزءًا كبيرًا من حياتها، لذا فهي تتحدث الفرنسية أيضا بطلاقة إذ إن جدتها خريجة مدارس فرنسية ولم تكن تتحدث في البيت إلا بالفرنسية.

أصبحت ثقافتها تتنوع ما بين العربية والإسبانية والفرنسية والإنجليزية وهى أمور ساعدتها كثيرًا فنيًا واجتماعيًا في التعريف وفي محاولة التقريب بين الثقافة الشرقية والغربية عن طريق أفلامها وأيضًا عن طريق المهرجانات التى تحضرها في بلدان العالم.

ومن المسلسلات: ليالي الحلمية، والوسية، ومن المسرحيات: ولعها وشعللها. 

ومن أشهر أفلامها: أول مرة تحب ياقلبي، جالا جالا، كلام الليل، طأطأ وريكا وكاظم بيه، بنات في ورطة، الحب في طابا، إعدام قاضي، وقبضة الهلالي، وكيد العوالم.

 

قد يعجبك ايضآ