مصر وعشر دول عربية يستعرضون تراثهم الثقافي والحضاري بالنسخة الثالثة عشر من مهرجان سوق عكاظ

19

يستضف مهرجان سوق عكاظ في نسخته الثالثة عشرة 11 بلداً عربياً تشارك  بموروثها الثقافي والإجتماعي ضمن فعاليات “حي العرب” الذي يضم أجنحة، لجمهورية مصر العربية، الإمارات، البحرين، الكويت، سلطنة عمان، المملكة الأردنية الهاشمية، لبنان، تونس، والمملكة المغربية، إضافة إلى مشاركة المملكة العربية السعودية بأكبر الأجنحة على مساحةً تصل إلى 6 ألآف م2، ويضم بين جنباته مجموعة كبيرة من المعروضات التي تعكس المخزون الثقافي والتاريخي الكبير المتنوع لمناطق المملكة المختلفة كافة.

ويضم “حي العرب” منصة للعروض المباشرة، ومتاحف، ومعرض للفنون التشكيلية والفوتوغرافية، ومكتبة، وساحة ثقافية مفتوحة، وقاعات ورش عمل، ومجموعة كبيرة من المحال التجارية والمطاعم والمقاهي الأدبية.

وينقل “حي العرب” زوار سوق عكاظ إلى عواصم الدول العربية المشاركة في رحلة رائعة عبر أجنحتها التاريخية والثقافية، وأسواقها الشعبية الشهيرة ومنتجاتها الفريدة، إضافة إلى عيش تجربة أجواء المطاعم والمقاهي في تلك الدول.

وتسعى الدول العربية المشاركة بسوق عكاظ 13، لإبراز الجانب الثقافي والحضاري لكل دولة، من خلال الطابع المعماري لكل جناح، والمجسمات والأسواق والمحال التي تحاكي مثيالاتها في عواصم الدول العربية المشاركة.

ويعرض في زوايا وشوارع كل جناح، المنتجات المميزة لكل دولة، إضافة إلى أشهر المطاعم التي تحمل بصمتها الخاصة، والمقاهي الشهيرة وغيرها الكثير.

ويُعَدُ “حي العرب” أحد الزوايا المبتكرة هذا العام في سوق عكاظ الشهير، الذي ينطلق من خلال “موسم الطائف” مطلع أغسطس المقبل، إضافة إلى العديد من الأجنحة والزوايا والفعاليات المميزة في سوق عكاظ، التي تُقدَم بطابع يُرَّسِخ قيمة مصيف العرب مدينة الطائف تاريخياً، ويسلط الضوء على عمقها وتنوعها الثقافي والتاريخي.

 

التعليقات مغلقة.