المجتمع المدني بين التحديات والتداعيات

متابعة مكتبنا بتونس إدارة المستشار الحبيب بنصالح

29

المجتمع المدني بين التحديات والتداعيات

يشهد المجتمع المدني توسعا وتنوعا متناميا لتاسيس أرضية صلبة وموسعة ومتنوعة للعمل الجماعي والتطوع والتعاون والشراكة وتذليل الصعوبات والاحاطة والمساندة والمساهمة والمراقبة والتدخل والاقتراح والاصلاح والتوعية والتاطير والتكوين لخدمة المجتمع من خلال المنظمات والهيئات والجمعيات والاتحادات والنقابات والتعاونيات والمجموعات

المجتمع المدني بين التحديات والتداعيات

تقديم برامج واعمال تساهم في النهضة بالفئات والقطاعات والجهات التي تشهد صعوبات ونقائص والمساهمة في الاستراتيجيات العامة للنمو وتعتبر قوة تعديل ومراجعة ودفع رغم قلة الامكانيات وصعوبة التفرغ والمتابعة لدي الاغلبية ألا بعض المنظمات المدعومة من الجهات الاممية والدولية أو الحكومية أو القطاعية ويتطور المجتمع المدني بمساهمات مؤثرة وتدخلات هامة خاصة في المواعيد والمناسبات الكبري والازمات والاخطار والجوايح ليساهم في التعبئة الوطنية للحلول والتصرف والمواجهة والمساندة مما يحمله دورات هاماومسؤوليةثقيلة معنوية واخلاقية ووطنية ويفتح له مكانة كبري في المسيرة العامة البلاد ويجعله قوة شراكة وتاثير بالتدخل والمساهمة والمتابعة والمراقبة والاقتراح وفتح الافاق والتعاون مع جميع مكونات المجتمع وخدمة الوطن بجهد متواصل أما الجانب السلبي فهو استغلال قلة من هاته الموسسات الحسابات وخلفيات وارتباط بجهات ولوبيات وخدمة اجندات داخلية وخارجية وشخصية وحزبي. واديولوجية وفئوية مما يشوش علي العمل الجمعياتي الانساني النبيل في غاياته ويدخل الارتباك علي نشاط المجتمع المدني ويوثر سببت علي سمعة الجمعيات والهيئات المجتهدة ويخلق توترا واحراجا وخلافات تربك مسيرة العديد وتسئ للمشهد الجمعياتي وتصب في متاهات ومناقشات وخلافات واجراءات طويلة لا فائدة منها ويتدخل العقلاء واصحاب الوزن الهام من أصحاب السمعة العالية من الشخصيات الوطنية الموثرة لتهدئة الامور وحل الاشكالات بالتوافق والتسامح والقانون والادارة والقضاء بالمصالحة والتوسط وتعديل المواقف والبرامج والمساندة علي حسن سير الانشطة والمساندة علي فتح الافاق ومن يعمل المجتمع المدني علي التدخل السريع والناجع لمنع التجاوزات والبرامج المشطة أو التي تخاف صعوبات المواطن أو احد من حريته ويبعث كشفها ويتم سحبها أو تعديلها او احالتها للقضاء والنقد وتقديم المقترحات البداية والتفاوض مع الجهات الإدارية المختصة ومساندة المتضررين ودعم القضايا العادلة والتشهير بالمخالفين والضغط علي المتفاعلين بمصالح الناس ودعم الفرات الهشة والمهمشة والعايلات ىلمعوزة والمسنين والمعاقين والطفولة والمراة والجهات النائية ومساندة فتح المشارريع الصغير والشخصيىة وفرص العمل والتكوين ومساعدة المدارس وبناء المساجد ودعم المستشفيات ونشاط الشباب والرياضة والعناية بالبيئة والصحة والوقاية والتوعية والاعلام والشراكة مع الادارة والموسسات العامة والخاصة في حملات مختلفة ومتواصلة والحقوق الاجتماعية والادارة والمساعدات المادية وبالتجهيزات من خلال حملات تبرع موسعة وفتح افاق الابداع والفنون وألمسابقات والمعرجانات والمراكز المختصة وغيرها من مشاغل المواطن واشعاع وصورة الوطن ويصطدم المبادرون لتاسيس جمعيات وهيئات بعدة عوائق واجراءات وتنوع جهات الاتصال وصعوبة وطول الاجراءات والفنانين ثم توفير المقر والفريق ووسائل العمل والمزانيات وصعوبة تنفيذ البرامج والمتابعة والشراكات والتراخيص وصعوبة التفرغ والمواصلة للمنخرطين وضيق الوقت والخلافات الفكرة داخل البيئة المديرة والمنخرطين والخير الأعمال واللقاءات وقلة التمويل العمومي وضعف الامكانيات مع تنوع وغلاء المعدات واللوازم والدعاية والفضاءات واجور المختصين مع قلة الكبرى أو المعرفة بالمجال والتصرف والادارة والقوانين وغياب التنسيق بين مختلف الاطراف في المجال أو الجهة وصعوبة استقبال وفود للعمل والتكوين والاعلام والشراكة من الداخل أو الخارج وتركيز القرارات والانفراد بها من شخص واحد والتعاون والخلافات صعوبة التواصل مع وسائل الإعلام خاصة الجمعيات البعيدة عن المدن مع عدم التفرغ والانشغال بالامور الخاصة وقلة الامكانيات اللوجءتية والبشرية والمالية تعمل بعض الجمعيات للرفع من توازناتها ودعم انشطتها من خلال مساهمات بعض رجال الأعمال أو شراكة مع موسسات تجارية أو ادارية أو خدماتية وخلق اعمال كالمعارض والتكوين والرحلات والاشهار والحفلات والمسابقات والندوات ويختاف الأمر في الغرب حيث تحضر الجمعيات بككانة عليا ودور كبير ودعم موسع ونشاط متواصل ومختلفة وانخراط الحكومات والموسسات والمواطنين والتطوع البشرية والامكانيات المتوفرة والتدخلات السريعة والحلول المناسبة وتبني القضايا الصعبة والمساندة الفورية والحلول الموقتة لحين المتابعة

تقرير المستشار الحبيب بنصالح تونس

التعليقات مغلقة.