السينما السعودية تشهد قفزة كبيرة  “34 دار عرض .. و12 مليون تذكرة في فترة وجيزة

110

السينما السعودية تشهد قفزة كبيرة
 “34 دار عرض .. و12 مليون تذكرة في فترة وجيزة

يعد قطاع السينما من القطاعات الترفيهية والثقافية والاقتصادية المهمة التي جرى تنشيطها في المملكة خلال السنوات القليلة الماضية، وذلك ضمن مبادرات برنامج جودة الحياة وفق رؤية المملكة سرة في المملكة، حيث جرى خلال الثلاث السنوات الماضية افتتاح 34 دار سينما في 12 مدينة ضمن 6 مناطق إدارية في المملكة، بنحو 342 شاشة وأكثر من 35 ألف مقعد.

كما جرى الترخيص لـ 11 شركة متخصصة في تشغيل دور السينما منها 9 شركات دولية, وكانت أول دار سينما قد افتتحت في مدينة الرياض في 18 أبريل 2018م، أما آخرها فقد افتتح الأسبوع الماضي في مدينة حائل، بـ 10 شاشات و1309 مقاعد.

من جهته أكد المدير التنفيذي المكلف لقطاع التسويق والتواصل في مركز برنامج جودة الحياة، خالد بن عبدالله البكر، أن افتتاح دور السينما “أتاح المجال لتحولات مهمة اجتماعياً وثقافياً”، مشيرا إلى دور السينما شهدت إقبالاً كبيراً، يعكسه عدد التذاكر المبيعة والتي وصلت إلى أكثر من 12 مليون تذكرة، وهو ما يشير إلى أن مستهدفات إطلاق القطاع قد تحققت قبل موعدها بأكثر من سنة.

وأبان أن برنامج جودة الحياة يعمل ومن خلال مبادرات رؤية المملكة 2030، وعبر الجهات التنفيذية إلى تنمية القطاع بصورة متكاملة، إذ تعمل الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع على الجانب التشغيلي للقطاع، بينما تقوم هيئة الأفلام – إحدى هيئات وزارة الثقافة – بدعم وتحفيز القطاع من ناحية الإنتاج السينمائي، ودعم الأفلام المحلية، وتدريب وتأهيل الشباب السعودي من الجنسين للإبداع في هذا المجال كتاباً وإخراجاً وجميع الأدوار الإنتاجية”.

وأكد البكر على الأدوار الاقتصادية المهمة للقطاع، الذي خلق أكثر من 2500 وظيفة مباشرة، علاوة عن الفرص الاقتصادية، موضحا أن عروض الأفلام السعودية في دور السينما شهدت إقبالاً كبيراً يشجع على مضاعفة العمل على دعم هذا القطاع، سواء من ناحية افتتاح المزيد من دور السينما، التي من المأمول أن تصل إلى أكثر من 70 دار قريباً في 13 منطقة إدارية، أو من ناحية دعم المحتوى المحلي وإنتاج الأفلام وتطوير ودعم السينمائيين السعوديين من الجنسين لترسيخ حضورهم محلياُ ودولياً .

التعليقات مغلقة.