إفتتاح اليوم الأول من مهرجان إشراقات في دورته الثانية

إفتتاح اليوم الأول من مهرجان إشراقات في دورته الثانية 

مكتب أبوظبي خاص / د. سهير الغنام

إفتتاح اليوم الأول من مهرجان إشراقات في دورته الثانية
إفتتاح اليوم الأول من مهرجان إشراقات في دورته الثانية

افتتح سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش مهرجان إشراقات تحت شعار التسامح يثري المعرفة على مسرح المجمع الثقافي أمس… ويهدف المهرجان الوصول بأنشطته إلى حوالي 10 آلاف من طلاب المدارس و2000 طالب جامعي، إضافة إلى أكثر من 2500 من أولياء الأمور والمعلمين والجمهور العام.

ويشارك في أنشطة المهرجان وجلساته 90 كاتباً وفناناً ومفكراً عالمياً، يشاركون في 82 برنامجاً وجلسة محلية ودولية بمشاركة 22 دولة في المجالات الإبداعية والتربوية والفنية والمعرفة المختلفة. وأكد سمو الشيخ نهيان أن المهرجان يفتح الباب واسعا لمشاركة طلاب المدارس والجامعات والمدرسين، وأولياء الأمور، جنبا إلى جنب مع الجمهور العام، المهتم بقضايا التسامح والمعرفة لحضور الحلقات النقاشية واللقاءات الفكرية والإبداعية والأنشطة وورش التدريب، مؤكدا أن هدف الوزارة من إطلاق “إشراقات” نابع من رؤية واضحة بأهمية تعريف العالم بالتجربة الإماراتية في التسامح داخل المؤسسات التربوية، وبين فئات المجتمع، ولذا تتنوع أنشطة المهرجان لتشمل المجالات كافة، ويحاضر فيها ويديرها مفكرون ومبدعون وأكاديميون وكتاب عالميون.

وعبر سموه عن تقديره العميق لكافة المؤسسات المشاركة والداعمة للمهرجان، ولكافة المشاركين من الخبراء الدوليين والمفكرين والطلبة والتربويين وأولياء الأمور الذين حرصوا على تأكيد تواجدهم في مهرجان إشراقات، مؤكداً أن مشاركة الجميع هي الضامن لنجاح المهرجان في أن يظل منصة حقيقية لتبادل الأفكار والخبرات بين مؤسساتنا المعرفية والأكاديمية والتربوية والخبرات العالمية، في إطار من التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية بما يجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لتعزيز المعرفة والقيم لدى المجتمع الإماراتي وتعزيز العمل بقيم وثقافة التسامح والتعايش لدى الجميع، عبر رؤية متجددة تستلهم قيم المعرفة والتسامح العالمية إلى جانب قيمنا الإماراتية الأصيلة التي عاشها الآباء والأجداد. 

نهاية جلسة الافتتاح كانت فاصلا موسيقيا لأوركسترا الإمارات آلسيمفونية للشباب…

قد يعجبك ايضآ