أسعار الذهب العالمية تتخطى أعلى مستوياتها على الاطلاق 

 

 

سجلت أسعار الذهب العالمية أعلى مستوياتها على الإطلاق خلال تعاملات أمس الجمعة، ليتجاوز مستوى 2072.50 دولار للأوقية قبل أن يتراجع مع نهاية الجلسة بقيمة بسيطة.

 

ووفقا لوكالة رويترز، ارتفعت أسعار الذهب خلال جلسة أمس إلى 2075.09 دولارًا للأوقية لتتجاوز أعلى مستوى سابق على الإطلاق عند 2072.49 دولارًا والذي تم تسجيله في عام 2020.

 

 

ووفقا لبيانات شبكة بلومبرج، اختتمت أسعار الذهب تعاملات الجمعة عند مستوى 2072.22 دولار بزيادة 35.81 دولار بنسبة 1.76% مقارنة بما كانت عليه في نهاية تعاملات أمس الأول الخميس.

 

وبعد أن وصلت أسعار الذهب لأعلى مستوياتها عالميا، هناك توقعات باستمرار اتجاهها نحو الارتفاع خلال الشهر الجاري.

فبحسب وكالة رويترز، قال إيفريت ميلمان، كبير محللي السوق في جينزفيل كوينز، إنه يتوقع استمرار ارتفاع أسعار الذهب حتى نهاية هذا العام. “من الممكن أن يعيد الذهب اختبار مستويات قياسية مرتفعة”.

وقال سوكي كوبر، المحلل في بنك ستاندرد تشارترد، في مذكرة: “ربما دخلت الأسعار منطقة ذروة الشراء ومن المعروف أن الذهب يسعر في توقعات السياسة النقدية قبل الآوان على مدى العامين الماضيين”.

وجاء ارتفاع أسعار الذهب إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق أمس الجمعة بعد تصريحات لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول والتي رفعت ثقة المتعاملين في أن البنك المركزي الأمريكي أكمل تشديد سياسته النقدية وقد يخفض أسعار الفائدة ابتداء من مارس.

وقال باول إن “مخاطر التشديد الزائد والإفراط أصبحت أكثر توازنا”، لكن بنك الاحتياطي الفيدرالي لا يفكر في خفض أسعار الفائدة في الوقت الحالي.

وتعمل أسعار الفائدة المنخفضة على تقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب ذي العائد الصفري.

وقال تاي وونج، تاجر معادن مستقل في نيويورك: “يركز ثيران الذهب على تعليق باول بأن سعر الفائدة يقع في منطقة تقييدية وهو ما يعزز السرد القائل بأن التخفيضات ستأتي عاجلا، متجاهلين بوضوح تحذيره من أنه من السابق لأوانه التكهن بتخفيض أسعار الفائدة”، وفقا لرويترز.

وأضافت الأسواق إلى رهانات بداية مارس خفض أسعار الفائدة وسعر فائدة أقل من 4% بحلول نهاية العام المقبل، بحسب الوكالة.

ومما عزز جاذبية السبائك، تراجع عوائد سندات الخزانة القياسية لأجل 10 سنوات إلى أدنى مستوى في 12 أسبوعا وانخفض الدولار بنسبة 0.3% خلال تعاملات أمس، وفقا لرويترز.

قد يعجبك ايضآ