الستوم تعلن بدء التشغيل التجاري لقطاع سمالوط كجزء من خط سكك حديد بني سويف-أسيوط

42

أعلنت شركة الستوم عن انتهائها بنجاح من أعمال التركيب واجراء اختبارات التشغيل لنظام SIL 4 للتحكم الإلكتروني في الإشارات (لحلول (Smartlock 400 GP -IXL والذي يتضمن النظام المساعد ونظام سكادا SCADA للإشراف والتحكم في الأنظمة الفرعية الأخرى اعتمادًا على نظام ICONIC,TLC من الستوم، بالإضافة للمحطة الفرعية للتغذية الكهربائية جهد 11 كيلو فولت، وذلك بقطاع سمالوط الذي يمثل ثامن قطاعات خط بني سويف-ـأسيوط.  وبهذه المناسبة، قام سيادة الفريق/ كامل الوزير-وزير النقل بزيارة تفقدية للمحطة يوم 3 أبريل، شهد خلالها الاختبارات ما قبل الديناميكية للنظم الجديدة.

يصل طول قطاع سمالوط إلى 14 كيلومترات، ويرتبط مع محطات مغاغة وبني مزار ومطاي التي تعمل بالفعل حاليًا، لتصل المسافة الكلية للسكك الحديدية التي تم تشغيلها تجريبيًا على هذا الخط إلى 110 كم وتضم 8 محطات و37 مزلقان و174 تحويلة.

حضر مراسم افتتاح هذا القطاع كل من المهندس/حسين رشيدي-رئيس الإدارة المركزية للإشارات والاتصالات بالهيئة القومية لسكك حديد مصر، والمهندس/شعبان محمود-رئيس الإدارة المركزية للمنطقة الوسطى بالهيئة، ، والمهندس/مصطفى شاهين-رئيس الإدارة المركزية للمشروعات بالهيئة، والمهندس/محمد مجدي-المدير التنفيذي للمشروع، والمهندس/محمد فوزي-مدير عام التشغيل بالهيئة، والمهندس/أحمد عصام -مدير الأعمال المدنية، والسيد/رمزي أڤوجيل  -مدير مشروع خط بني سويف-أسيوط في الستوم مصر.

وتعليقًا على انجاز هذه المرحلة الهامة، يقول السيد/محمد خليل-مدير عام شركة الستوم مصر: “نحن فخورون بروح المسئولية والتفاني التي أظهرها فريق العمل المصري في هذا المشروع، ولهذا انتهز هذه الفرصة لتوجيه الشكر لكل واحد منهم لما أظهروه من اتقان في العمل وتفاني، مما أتاح لنا تسليم القطاع الثامن من مشروع بني سويف-أسيوط والذي تم تشغيله تجريبيًا، كما أؤكد على التزامنا بتلبية توقعات عملائنا واستمرار شراكاتنا طويلة الأجل مع سكك حديد مصر. من ناحية أخرى، تلتزم الستوم بتوفير أحدث حلول الإشارات لمصر”.

تُعد الستوم شريكًا لقطاع السكك الحديدية في مصر منذ عام 1971، حيث تواصل الشركة جهودها في النهوض بالبنية التحتية لقطاع السكك الحديدية في البلاد. وعلى مدار تلك السنوات، تمكنت الستوم مصر من إقامة مركز للتميز من الكوادر المصرية المتخصصة في إشارات القطارات وامدادات الطاقة ومستودعات المعدات التي تدعم مشروعات الشركة في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وغرب ووسط آسيا. إنّ التراث والتاريخ الطويل الذي تتمتع به الستوم هو ما أتاح لها المساهمة في تنمية قطاع السكك الحديدية في السوق المصري. واليوم يعمل في الستوم مصر حوالي 500 شخص وتتضمن مشروعات الشركة الحالية في البلاد تحديث نظام إشارات خط بني سويف-أسيوط وخطي منوريل في القاهرة.

هذا وتلتزم الستوم بتطبيق أفضل المعايير الأخلاقية والمهنية في إدارة أعمالها، كما تضع إرشادات وقواعد واضحة في تعاملها مع الهيئات الحكومية وقاعدة عملائها في كل مكان تعمل به.

التعليقات مغلقة.